ملتقى السماوة

ملتقى شباب وعشاق السماوة
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة مؤثره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو البراء
سماوي بالباكيت
سماوي بالباكيت


عدد الرسائل : 6
العمر : 34
نقاط : 13390
تاريخ التسجيل : 28/06/2010

مُساهمةموضوع: قصة مؤثره   الثلاثاء يوليو 06, 2010 10:26 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على محمد وعلى اله وصحبه والتابعين لهم بأحسان الى يوم الدين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخوتي بالله ..
احببت ان اكتب لكم قصتي واتمنى من كل من يقرأها ان لايحرمني و صديقتي من الدعاء واتمنى ومن الشيعه ان يفكرو فيها جيداً
انا من اسرة شيعية ولكن معتدله نوعاً ما ولكنني ومنذ صغري وانا احس بأن الشيعة غلط ×غلط
لأنني كنت اذهب مع امي لزيارة قبور الأمة وارى الناس يمسكون شباك الأمام ويبكون ويتضرعون اليه لقضاء حوائجهم وانا اقول في نفسي هو رجل ميت كيف يقضي حوائج الناس وكنت اسئل امي وتقول لي هذا رجل صالح وله منزله عند الله وانه حي لأنه شهيد والشهداء احياء فكنت اقتنع نوعاً ما .. وفي مرة من المرات وكان حينها عمري 18 سنه ذهبت مع امي لزيارة قبر العباس رضي الله عنه فدخلنا انا وهي وكان معنا نذر قد نذرته امي لشفاء اخي وهو مبلغ من المال وكان مبلغ كبيراً نوعاص ما فذهبنا لنعطيه لأحد المعممين الذين يسمون انفسهم خدام العباس فعندما شاهدو المبلغ صارو يتقاتلون في اخذه ونحن في النص وهم يتناطحون ويتقاتلون على اخذ النذر ففكرت في نفسي لو انهم فعلاً رجال دين كما يزعمون فكان المفروض ان يتنزهون عن مغريات الحياة ويتركون كل شيء ويتفرغون للعبادة لأنهم اعلم من غيرهم بان الآخرة هي الحياة الحقيقية وان الدنيا ليست سوى اختبار .. وقلت لأمي بذلك فلم تعطيني اي جواب لأنها هي ايضاً كانت مستغربة ولأنها تربت على ذلك من غير قراءة ولا فهم ..
بعد ذلك توجهنا انا وهي الى ضريح العباس وعند الشباك لنقبل الشباك ونطلب الحاجات فأتى احد المعممين (أعماه الله) متوجهاً نحوي واكن عمره يناهز نهاية الأربعيانت او بداية الخمسينات يعني في عمر ابي وصار يبتسم ويتقدم نحوي .. انا والحمد لله قد من الله علي بنعمة الجمال .. فنضر علي وكأنه يريد ان يفترسني فتراجعت خطوات الى الخلف محاولتاً الأختبار وراء امي فتقدم نحوي اكثر وقال لمي (هذي بنتج الله يخليها ؟؟) فقالت امي(نعم مولاي هذي بنتي) فقال انها منضورة ومحسودة ولازم اقرأ على راسها حتى يروح الحسد والنضرة فجاوبته امي وبمنتهى البرائه (اي والله يا مولانه كثير تنحسد ياريت تقرا على راسها) .. حينها صار قلبي يدق بسرعه وخفت من نضراته لي فمد يده ومسك رأسي وبدأ يقرأ وبعدها رفع عبائته ولفني فيها ومسكني من اماكن وكان يريد التحرش ففزعت وركضت واختبأت وراء ضهر امي وقلت لها باذنها هذا تحرش بي .. فجنت امي ونضرت اليه بنضرة قوية وقالت له (طيح الله حظك يا كلب) فهرب لأن في تك الفترة كان العراق غير محتل يعني نظام صدام حسين الله يرحمة لو اننا شكوناه كان سجنوه ولكننا ماحبينا نسوي فضيحة خرجنا ورجعنا الى البيت .. فجلسنا انا وامي نفكر بما حدث وكيف انهم يتقاتلون على النذر وكيف تحرش بي كبيرهم .. فزاد عندي الشك بصحة هذا المذهب .. حتى ارسل الله الي رسول منعنده .. نعم انه رسول من الله الي لينقذني ويخرجني من الضلمات الى النور ألا وهي صديقتي وفقها الله ورزقها الجنه .. تعرفت على هذه الصديقة بالجامعه وعندما قالت لي بأنها سنية فرحت لسبب لا اعلمه ولكنني احسست بسعادة خفية فتمسكت بها وصرت اسألها اسئلة دينيه كثيرة وهي كانت تجيبني بكل رحابة صدر وانتبهت على شيء بأنها تفرح عند سؤالي لها وتجلس تكلمني ساعات بدون ملل حتى اننا كنا في بعض الأحيان نهمل بعض المحاضرات الغير مهمه ونجلس نتكلم عن المذهب الشيعي بما فيه من خرافات وكذب .. وصارت تعطيني كتب للأمام احمد ابن حمبل رحمه الله ومحمد بن عبد الوهاب رحمه الله فقرأت واتضح لي ان الشيعة هو مذهب فاسد واتضح لي امر اخر وهو انه لا يؤدي الى لنتيجة واحدة وهي تشويه الدين الأسلامي واعادة عبادة الأوثان والشرك بالله كما كانو يفعلون مشكرين مكة حين يتوسلون الى الأصنام التي هي لأناس صالحين ماتو ويتقربون بهم الى الله .. فالشيعة يتوسلون بالقبور وهي ايضاً لأناس صالحين والآن صارو يتوسلون بصورهم التي رسموها وهي ايضاً بمثابة الأصنام .
فصرت اكلم اهلي وخصوصاً امي فأستجابو لي بسرة والله والله والله انهم استجابو لي مباشرتاً ولم يناقشونني اطلاقاً فكنت عندما اتحدث عن الخرافات في المذهب الشيعي اجد انهم يوافقوني الرأي وخصوصاً امي الله يخليها لي امين يارب .. فكانت بسرعه تقول (والله احنا كنا غلطانين) وهي معذورة لأنها غير متعلمة .
كانت لدي بعض الصور للأئمة كنت اضعهم في غرفتي فأحرقتهم وكانت عندي بعض المصوغات الذهبية التي فيها اسماء الأئمة كلها بعتها ولم ابقي اي شيء من هذا الأشراك .
ولكن يا اخوتي من يومها ونحن نعاني من المشاكل والقهر .. حتى امي في بعض الاحيان تقول لي يمكن الائمة صارو يعاقبونه لن تركنه المذهب الشيعي وخصوصاً انا اعاني من مشاكل كثيرة وكل يوم تطلع لي مشكلة ولا اخفي عليكم مرات افكر بنفس تفكير امي .. حيث اقول في نفسي يمكن هذي عقوبة من الائمة وارجع واتعوذ من الشيطان واقول لا هذا قدر واستغفر الله على ذلك
وانا الآن والحمد لله اصبحت سنية سلفية وهذه نعمة من الله كل يوم اسجد له شكراً عليها .
وأتمنى من الشيعة الذين يمكن يمرون بهذا الموضوع ان يقرأو قصتي بتمعن وان يراجعو انفسهم قليلاً لأن الحياة قصيرة والأجل غير معلوم .. والله يغفر الذنوب جميعاً ألا ان يشرك به .
ودمتم في حفض الباري
اختكم مروه من العراق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة مؤثره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى السماوة :: القسم الادبي :: قصص-
انتقل الى: